التغيير : الجريده كشف النائب البرلمانى عن دوائر همشكوريب محمد طاهر أوشام ، عن تجميد إدارة صندوق الشرق لنشاطه تماماً ، وقال إن مدير الصندوق أبلغ قيادات برلمانية بعملية التجميد.

 وطالب أوشام الحكومة الإتحادية بضرورة إعادة هيكلة إتفاقية الشرق من جديد على ضوء هذه المستجدات وإعادة النظر فى المشاركة السياسية وتوزيع السلطة والثروة لجبهة الشرق.

 وإتهم أوشام الصندوق بتنفيذ مشروعات وهمية بجانب أن مجلس إدارته لم يجتمع منذ عامين ، وكشف عن إتجاه قيادات فى شرق السودان للدفع بمذكرة إلى رئاسة الجمهورية لإعادة هيكلة الصندوق وإشراك أصحاب المصلحة ، وحذر من إهدار مخصصات الصندوق وضياعها بين الموظفين.

 وأعتبر أوشام أن جبهة الشرق لم تعد بذات القوة التى جاءت بها ، ودعا لفتح إتفاقية الشرق فى المشاركة السياسية للجبهة والثروة و السلطة . وقال ” فى الإنتخابات الماضية لم تحظ جبهة الشرق بنائب واحد فى البرلمان ” وزاد ” الذين دخلوا البرلمان ينتمون للمؤتمر الوطنى ولا يمثلون كل أهل الشرق ” وأردف ” إذ كان الصندوق مجمد قاعدين منتظرين شنو ؟” وأوضح أن أصحاب المصلحة يطالبون بفتح إتفاقية الشرق فيما يلى الصندوق وإعادة الهيكلة من مجلس الإدارة وإدارة التنفيذ.