التغيير : الجريده أعلن تقرير رسمى صادر عن مفوضية العون الإنسانى تدهور الأوضاع الإنسانية فى محلية عديلة بولاية شرق دارفور وكشف عن حاجة 19 الف و818 أسرة إلى الغذاء والإيواء والدواء .

فى الأثناء إتهم النائب البرلمانى حمدان عبدالله تيراب السلطات فى الولاية بوضع العراقيل أمام برنامج الغذاء العالمى وصندوق الأمم المتحدة للطفولة ” يونسيف ” تصعب من إيصال المساعدات الإنسانية للمتضررين.

 وقال تيراب فى تصريحات صحفية أمس ، أن وزارة الرعاية و الضمان الإجتماعى تتجه إلى تسيير قافلة فيها ما لا يقل عن 5 ألف جوال ذرة وبعض مواد الإيواء والمعينات الطبية. لافتاً إلى أنها ستكون جرعة أولى.

 وحث تيراب الأجهزة الأمنية لفتح الممرات الآمنة فى وجه برنامج الغذاء العالمى واليونسيف حتى يستطيعا ممارسة نشاطهما فى فصل الخريف ودعم الأسر المحتاجة المقدرة ب19 ألف و818 أسرة ، ما يعادل 99,090 ألف شخص بمحلية عديلة حسب تقرير أعدته مفوضية العون الإنسانى يقيمون مع أسرهم واقربائهم.

 وقال تيراب إن المنزل المصصم لأسرة يتكدس فيها أكثر من 3 أسر والمصمم لأسرتين تقيم فيها أكثر من 6 أسر ، وأوضح تيراب أن تقرير المفوضية تحدث عن إرتفاع شديد فى أسعار المواد الغذائية وشح فى الدواء وتدهور الأوضاع الإنسانية فى المنطقة بشكل عام .