التغيير: الخرطوم  طالبت اللجنة القومية للتضامن مع المعتقلين السياسيين وضحايا احتجاجات سبتمبر السلطات السودانية بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين وتقديم المحتجزين في السجون علي ذمة احتجاجات سبتمبر لمحاكمات عادلة او إطلاق سراحهم فورا

وقالت خلال مذكرة لها وسلمتها لمفوضية حقوق الانسان الثلاثاء ان العشرات مازالوا يقبعون داخل السجون والمعتقلات في كافة أنحاء السودان دون وجود بيانات واضحة فيما يعاني البعض منهم من أمراض مستفحلة

 

وطبقا للمذكرة التي اطلعت عليها ” التغيير الالكترونية” فان السلطات ارتكبت العديد من الانتهاكات خلال الفترة الاخيرة. وعددت عدد من هذه الانتهاكات المتمثلة في قصف المدنيين للسكان في مناطق بجنوب كرد فان واستمرار اعتقال النشطاء والسياسيين وحكم الارتداد عن الاسلام الذي صدر بحق مريم اسحق بالاضافة الي حادثة الاعتداء علي رئيس تحرير صحيفة التيار عثمان ميرغني

 

وقالت اللجنة ان الانتهاكات مازالت مستمرة في الوسط الصحافي حيث عادت الأجهزة الأمنية الي مصادرة الصحف بعد طباعتها بالرغم من قرار الرئيس البشير بمنح الصحافة الفرصة للعمل دون تدخلات من الأجهزة الأمنية.