التغيير : اليوم التالي رفضت غرفة الحافلات السفرية تحميل السائقين وزر وقوع حوادث السير ، بينما كشفت عن إلتزامها بدفع رسوم الطرق بصورة يومية وراتبة.

وقال فيصل عثمان رئيس الغرفة فى مؤتمر صحفى خصص لعمليات التفويج للمركبات إن الطرق الحالية لا ترقى إلى أن تكون طرق مرور سريع ، ووصفها بغير المؤهلة. واشار عثمان إلى أن عرض الطريق لا يتجاوز السبعة أمتار ، لافتاً إلى دفع إدراته يومياً رسوم عبور ، وتساءل ” اين تذهب هذه الأموال ” .

وقاطعت غرفة البصات السفرية مؤتمر صحفياً نظمته إدارة المرور خاص بإعلان بدء التوفيج للولايات و الذى يبدأ اليوم (الخميس) وأعلن أحمد على عوض الله الرئيس المناوب للغرفة مقاطعة الغرفة لضربة بداية التفويج ، وأرجع المقاطعة إلى تجاهل إدارة المرور الجديدة للغرفة ، لافتاً إلى أن العلاقة بين الجهتين كانت فى ظل الإدارات السابقة جيدة ، متهماً الإدراة الجديدة ( بتهميش) غرفة البصات السفرية .