التغيير : الجريده رسم حزب الإصلاح الآن صورة  قاتمة لآلية الحوارالوطنى وكشف عن فجوة كبيرة بين أحزاب المعارضة والمؤتمر الوطنى والرئيس حول المبادئ التى يجب أن يقوم عليها الحوار .

وقالت الحركة فى بيان ، أن الإحباط اصابها من اللقاء الذى جمع لجنة (7+7) مع رئيس الجمهورية ، وإمتد لمدة (5) ساعات دون جدوى. وطالب البيان رئيس الجمهورية بضرورة التحرر الأكبر من القيود الحزبية والنفسية ، وحث كافة الأطراف لدفع إستحقاقات الحوار.

 واكد البيان أن الحوار الوطنى أصبح ضرورة من أى وقت مضى ، وزاد البيان أن الوطن أصبح فى المحك ، وحذر من ضياع فرصة الحوار الحالية ، مؤكدة أنها ستواصل المسيرة مع أحزاب المعارضة للوصول إلى وفاق وطنى حقيقى لا يستثنى أحد .