التغيير : التيار شن إمام مسجد الجريف غرب ، محمد عبدالكريم ، هجوماً عنيفاً على الحكومة ، وقال : إن هنالك صفقة وراء خروج مريم التى وصفها بالمرتدة ، داعياً باللعنات على كل من كان وراء تلك الصفقة.

ووصف عبدالكريم – أثناء مخاطبته أمس المصلين فى مسجد الجريف غرب –  خروج مريم من البلاد وإستقبال البابا لها بالفتنة الخسيسة ، وقال عبدالكريم : إن إستقبال الغرب لمريم وراءه رسالة مفادها “أننا سنستقبل كل من يرتد عن الإسلام”. 
فى السياق، أعربت مستشارة الأمن القومى الأمريكية سوزان رايس عن شكرها للحكومة الإيطالية لجهودها الدبلوماسية النشطة التى أفضت إلى سماح السلطات السودانية بمغادرة المواطنة السودانية المتهمة بالردة مريم يحيى إبراهيم وعائلتها إلى روما برفقة نائب وزير الخارجية لابو بيستيللى .
وتناقلت وسائل إعلام إيطالية صباح أمس الجمعة تصريحات رايس وقولها ” أنا فخورة بالإحتفاء بوصول مريم وعائلتها إلى روما ، وأتمنى أن أراهم فى القريب العاجل هنا فى امريكا ” .
ومن المقرر أن تسافر مريم واسرتها الصغيرة ، التى إستقبلها البابا فرانسيس أمس فى الفاتيكان ، إلى الولايات المتحدة الأمريكية بصحبة زوجها دانيال وانى من جنوب السودان ، الذى يحمل الجنسية الأمريكية .