التغيير : الخرطوم - أديس أبابا  من المنتظر ان يصل زعيم المتمردين في جنوب السودان رياك مشار الي الخرطوم الاثنين 4 اغسطس في زيارة تستغرق ثلاثة ايام هي الاولي له منذ بدء النزاع المسلح في الجنوب في ديسمبر الماضي. 

وقال المستشار الصحافي للرئيس السوداني عماد سيد احمد خلال تصريحات صحافية ان مشار سيلتقي بالرئيس البشير وعدد من المسئولين في الدولة خلال الزيارة.

وأضاف ان الزيارة تأتي ضمن جهود دول الإيقاد الرامية لتقريب وجهات النظر بين المتمردين وحكومة جنوب السودان

وفي السياق أكد وزير الخارجية السوداني علي كرتي ان جوبا علي علم بزيارة مشار للخرطوم ولم تعترض علي الزيارة. وأشار خلال تصريحات صحافية ان الزيارة كان مرتب لها في وقت سابق ولكنها لم تتم لعدم اكتمال الترتيبات. وأضاف ان وفد الوساطة  الافريقية الذي التقي بالبشير في الخرطوم الأحد وضع كافة الترتيبات لإنجاح الزيارة ووضع مقترحات عملية تفيد في دفع عملية السلام

من جهته قال المتحدث باسم المتمردين يوهانس موسي ان زيارة مشار للخرطرم هي ضمن جولة له ضمت  بعض دول الإيقاد مثل اثيوبيا وكينيا وجيبوتي.

واعتبر خلال حديثه “للتغيير الالكترونية” انهم يعولون بشكل كبير علي الرئيس السوداني في إقناع الرئيس سلفا كير ميارديت بضرورة تنفيذ ما تم التوقيع عليه في وقت سابق. مشيرا الي ان الخرطوم يمكن ان تسهم بشكل كبير في إعطاء دفعة لإنجاح المفاوضات التي ستبدأ الإثنين في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا

 وقال موسي ان مشار سيمكث في الخرطوم ثلاث ايام يلتقي خلالها بالمسؤولين بالدولة وبعض قادة الأحزاب السياسية التي لها دور فاعل في أزمة جنوب السودان.