الخرطوم:حسين سعد أصدرت محكمة الإستئناف الخاصه بسنجه - ولاية سنار حكما لها في الإستئناف  الذي دفعت به هيئة الدفاع عن معتقلي الحركة الشعبية شمال عقب الأحداث التي شهدتها ولاية النيل الأزرق في سبتمبر من العام 2011م ،

وأيدت محكمة الاستئناف الحكم  الذي اصدرته محكمة الجنايات الخاصة بمدينة سنجة بولاية سنار برئاسة القاضي عبدالمنعم يونس في مارس الماضي، وعدلت فيه جزئيا  حيث جاء نص القرار كالاتي :أيدت المحكمة حكم محكمة الموضوع الخاص بشطب التهمه في مواجهة من أفرج عنهم،ومصادرة الأموال لصالح الدولة ماعدا العربه نمرة 347 والمنزل رقم 26 مربع 24 – حي الرياض -الدمازين . الخاصين ب (لينا مالك عقار).وقال رئيس هيئة الدفاع عن المتهمين الاستاذ التجاني في حديثه مع صحيفة التغيير الاليكترونية ان محكمة الاستئناف أيدت في حكمها ايضا قرار المحكمة السابق بشأن الحكم باللجوء للطريق المدني فى شأن من يطالب بالتعويض والحكم الغيابي الصادر فى مواجهة مالك عقار وآخرين علي أن يودع الحكم بكافة الموانئ البريه والبحريه والجويه بالسودان . ونبه حسن الي ان المحكمة أيدت الحكم بالمؤبد علي المدانين من المتهم الثاني وحتي المتهم  السابع والاربعيين فضلا عن تأييدها  للحكم الغيابي الصادر في مواجهة رئيس الحركة الشعبية شمال بولاية النيل الازرق  زايد عيسي زايد ،وقال التجاني ان المحكمة الغت حكم الإعدام في مواجهة من الله حسين وإستبدلته بالسجن المؤبد، وتأييد الحكم بالسجن المؤبد في مواجهة المدان إبراهيم علي إبراهيم . يذكر ان أن المحكوم عليهم  في كل البلاغات يبلغ عددهم حوالي (52) وان عدد المفرج عنهم في كل البلاغات يبلغ عددهم (69)جميعهم قد قضوا بالحبس فترات  تتراوح ما بين العام ونصف العام وثلاثة سنوات وأكد حسن انهم في هيئة الدفاع سيتقدموا بطعن لدي المحكمة القومية العليا بالخرطوم , خلال القيد الزمني , بعد التشاور مع بقية أعضاء هيئة الدفاع.

وكانت محكمة الجنائيات الخاصة بمدينة سنجة بولاية سنار برئاسة القاضي عبدالمنعم يونس  قد أصدرت حكما بالاعدام غيابيا في مواجهة (17) متهم ، ابرزهم رئيس الحركة الشعبية شمال ورئيس الجبهة الثورية الفريق مالك عقار ، والامين العام للحركة الشعبية ياسر عرمان ، وزايد عيسي زايد ، واحمد العمدة.