التغيير: جنوب دارفور اقتحمت قوة عسكرية مدججة بالأسلحة الثقيلة معسكر السلام بجنوب دارفور فجر أمس الثلاثاء واعتقلت 70 فردا تم ترحيلهم الى نيالا.

ونفذت العملية بقيادة والي جنوب دارفور ادم جار النبي وقائد المنطقة العسكرية، وأفادت مصادر “التغيير الإلكترونية” بأن الهجوم نفذه عدد كبير من ضباط وجنود الشرطة والأمن وشاركت فيه مليشيات الدعم السريع، وتحدثت المصادر عن تعرض النازحين في المعسكر  للترهيب والترويع   أثناء عمليات الدهم والتفتيش المصحوبة بعمليات نهب لممتلكات النازحين، وقد استمرت عمليات التفتيش للمعسكر حتى الساعة الثالثة عصرا، وبعد ذلك غادرت القوة المهاجمة.

الى ذلك شكا مصدر (فضل حجب اسمه) من ان النازحين استنجدوا بقوات اليوناميد لحمايتهم دون استجابة.

وأفادت المصادر باعتقال 70 فردا بينهم 44 امرأة و4 أفراد ذوي انتماءات سياسية تم ترحيلهم الى نيالا ولا يعرف ذووهم مكان اعتقالهم، وتحصلت “التغيير الإلكترونية” على بعض أسماء المعتقلين وهم:

1/ جمال ابكر محمود

2/ احمد شرف تجاني

3/يوسف يونس ادم

4/ عيسى ادم خاطر

5/ بشير عبدالله يعقوب

6/ عبدالله عمر ادريس

7/ الطيب بخيت

8/اسحاق ابراهيم عبدالله

9/ ادم عبدالرحمن عبدالله

10/يوسف ادم سائر

11/ احمد عبدالله اسماعيل

12/ توم السيد عبدالله

13/انور ابراهيم عبدالله

14/ يعقوب عبدالرحيم

15/ هارون عمده داؤؤد

16/ بشير محمد يحي

17/ صلاح خاطر

18/عوض محمد

19/ الطيب يعقوب اسحق

20/ خالد مختار ادم

21/ فاطمة هارون يحي

22/ صديق ابراهيم يحي

23/ اسحق محمد اسماعيل

24/ صلاح عبدالرحمن موس

25/ عوض شعيب

26/ اسماعيل محمد اسحاق