التغيير : الخرطوم افادت شبكة صحفيون لحقوق الإنسان (جهر) ان جهاز الأمن إستدعي في الرابعة من مساء (الثلاثاء) الماضي الصحفية بصحيفة (الخرطوم)، ورئيسة القسم الإقتصادي بها رحاب عبد الله،

وحقق معها حول مادة صحفية نُشرت بالصحيفة تعلَّقت بإرتفاع أسعار الدولار.

وكان جهاز الأمن قد إستدعى رحاب يوم (27 أبريل 2014) وحقّق معها ووجَّه لها أوامر أمنية حول النشر الصحفي.

وعلى نحو متصل حقق جهاز الأمن في الخامسة من مساء (الثلاثاء) الماضي مع الصحفي بصحيفة (الخرطوم) شوقي عبد العظيم.

وأمر جهاز الأمن الصحفي شوقي بملء “إستمارة المعلومات الأمنية الخاصة بالصحفيين، غير أنه رفض الأوامر الأمنية، مما عرَّضه للإستفزاز والتعامل الأمني غير اللائق”، بحسب بيان (جهر).

ودرج جهاز الأمن على إجبار الصحفيين على ملء هذه الإستمارة بإرسالها لهم، وعند الإستدعاء أو الإعتقال الأمني، وتتضمَّن الإستمارة معلومات تنتهك الخصوصية الشخصية التى يكفلها دستور (2005) الإنتقالى السارى حالياً، وتكفلها وتكرِّسها المواثيق والعهود التى أصبح السودان طرفاً فيها.

وادانت صحفيون لحقوق الإنسان (جهر) ظاهرة الإستدعاء الأمني، واستنكرت إخضاع الصحفيين للتحقيق أمني، وجددت دعوتها للإستمرار في مواجهة الإنتهاكات التي يتعرض لها الصحفيون، والإعلاميون، والمجتمع كافة، ومواصلة النضال المشترك نحو تحقيق شعار (صحافة حرة ووطن يسع الجميع).