التغيير : اليوم التالي تسببت الأمطار الغزيرة والسيول التى إجتاحت مدينة شندى وقراها الجنوبية خلال الأيام الماضية فى تدمير مئات المنازل.

وجرفت المياه ردميات خط أنابيب البترول فى ثلاث مناطق وحاصرت السكان وأضطرت الآلآف للجوء إلى شريط السكة حديد ، وشكا سكان شندى من تراكم المياه فى كل أحياء المدينة ، وقال حسن الحويج معتمد محلية شندى أن الأضرار التى تعرضت لها المدينة وضواحيها الجنوبية تفوق طاقة المحلية ، وذكر أنهم يبذلون جهوداً مكثفة لتخفيف معاناة المواطنين ، مطالباً بمد يد العون لهم وتزويدهم بالآليات والخيام.


وأحدثت السيول والأمطار خلال اليومين الماضيين خسائر فى الأرواح والممتلكات فى محليات المتمة ، شندى وبربر بولاية نهر النيل ، وقال أحد قيادات المؤتمر الوطنى بالولاية إن السيول نتجت عنها حالتا وفاة فى قريتى السيال والعرفية بمحلية المتمة ، وأتلفت سيول عاتية نهاية شهر رمضان محاصيل البصل والبرسيم والفواكه فى مشروع السيال الزراعى وقدرت خسارته بنحو مليارين و (300) مليون جنيه .

 بينما قال مواطنون فى ريفى ود حامد إن سيول أمطار أمس الأول (الخميس) أتلفت البرسيم ، الذرة الشامية والبامية فى مشروع أم بقرة الزراعى .
وقال متضررون من سيول هادرة فى محلية بربر أن نحو (300 ) أسرة فى مناطق غرب بربر كدباس ، الغبش ، السويكتاب غرب وخور أبو خصوص ، باتوا يفترشون الأرض ويلتحفون المساء ، بينما قدرت غرفة الطوارئ بالمحلية عدد الأسر المتضررة ب (139) أسرة ، وناشد المتضررون الخيرين بصفة عامة وأبناء المحلية بالخارج والداخل مدهم بالغذاء والكساء ومواد البناء .