الخرطوم: التغيير أعلن وزير المالية والاقتصاد الوطني بدر الدين محمود عباس، اكتمال الاستعدادات والترتيبات للموسم الزراعي الشتوي للعام 2014- 2015 لمحصول القمح والمحصولات الأخرى،

وقال إن المساحات المستهدفة لزراعة القمح 850 ألف فدان بالمشروعات الزراعية المختلفة.ودعا إلى استعجال الإجراءات لاستيراد وتوفير مدخلات الإنتاج وسماد اليوريا، بجانب تسريع الخطوات الأخرى لاستيراد المبيدات بالإضافة لاستيراد 30 ألف بالة من الخيش والتقاوى المحسنة.وأضاف محمود “تقاوى القمح الموجودة بمشروع الجزيرة تكفي لزراعة 250 ألف فدان من القمح ومخزنة بطريقة جيدة بمخازن المشروع ،لكن مزارعوا الجزيرة  اتهموا ادارة المشروع بالاهمال وعدم المسوؤلية وطالبوا بالتحقيق العاجل والشفاف في تقاوي  محصول الذرة الفاسدة التي زرعوها باراضيهم في العروة الصيفية الحالية ولم (تنبت) مؤكدين تعرضهم لخسارة مالية كبيرة جراء شراء وتحضير اراضيهم مرتيين ، وقال المزارع بقسم الهدي وعضو تحالف المزارعيين حسبو ابراهيم ان المزارعيين يعيشون اوضاعا ًوصفها بالكارثية والمتكررة  هذا الموسم مثل لها بالتقاوي الفاسدة  والعطش وغياب الادارة ،وتفشي الآفات  الزراعية التي ضربت محصول الذرة وتسببت في عدم الإنبات،واتفق المزارع بتفتيش شندي احمد عبد الباقي مع ما ذكره حسبو وقال ان محاصيلهم لولا الامطار التي هطلت لما انبتت واشتكي عبد الباقي  من انتشار افات (الفأر والباحت والطيور) خلال الموسم الزراعي الحالي  بشكل كبير. واكد احمد انهيار قنوات الري وقال عبد الباقي ان الادارة لم تقوم بعملية تأهيل وصيانة لانظمة  الري التي وصفها بالمهملة ،وحول زراعة محصول القطن اكد عدم زراعة المزارعيين لمحصول القطن وعزاء ذلك لتجاربهم السابقة التي وصفها بالمريرة  بسبب ضعف العائد .من جهته قال المزارع عبد الله فضل المولي بمكتب قوز الرهيد انه زرع مساحة (3) افدنة بمحصول الذرة كانت تكلفتها حوالي (240) جنيه لتحضير الارض ومبلغ(340) جنيه للتقاوي  ومبلغ (150) جنيه لزراعة المحصول ومبلغ (70) جنيه لمسح وتسوية الارض وذات المبلغ لرش المحصول بالمبيد مشيراً الي انه بالرغم من كل تلك التحضيرات الا ان محصوله لم (ينبت) الامر الذي دفعه لتحضير ارضه مرة اخري وشراء تقاوي اخري،وفي الاثناء اشتكي المزارع بترعة معانا الدرديري محمد احمد من غياب الاراضي وفساد التقاوي وقال انه زرع مساحة (6) افدنة بمحصول الذرة لافتا الي انه اشتري جوال التقاوي بمبلغ (700) جنيه وتحضير الارض بالدسك بمبلغ(600) ومبلغ (200) لطرح الارض ،ومبلغ (240) جنيه للسراب ومبلغ(300) لرش الارض بالمبيد الحشري لكن  ارضه لم تنبت وقال الدرديري ان نسبة الانبات بالنمرة التي تضم اراضيه الزراعية ضعيفة جدا، وأيد المزارع الامين محمد علي حديث الدرديري وقال (هناك غياب تام للادارة)وفي الاثناء قال المزارع الطيب محمد النعمة ان الحكومة غير مهتمة بالزراعة  ونبه الي العملية الزاعية في السابق كانت منظمة ومواقيت لكنها الان باتت (لعب ساكت) علي حد قوله