التغيير : وكالات أكد السودان حرصه على تعزيز التعاون بين دول حوض النيل لتحقيق المصالح لشعوبها. 

جاء ذلك في تصريح أدلى به معتز موسي وزير الموارد المائية والكهرباء السوداني فى حواره لوكالة السودان للأنباء (سونا) يوم (السبت) وقال عبره أن السودان يساند بقوة التشاور والتعاون بين دول الحوض

 وأضاف ” قطعنا شوطاً كبيراً فى التوافق بين دول الحوض” متابعا “قناعاتنا بأن أى مشروع فى دول الحوض لا يشكل أي خطر لا على السودان ولا على أية دولة أخرى بل ينفع هذه الدول ولا يضر السودان.

وقال إن التعاون الإقليمي لا مناص منه والسودان بلا شك يخسر خسارة كبيرة اذا عزل نفسه عن دول الحوض و بالتالى يكسب مكاسب كبيرة جداً فى الدخول والتعاون مع دول الحوض كمنظومة اقليمية واحدة

 واستطرد ” إن دول الحوض تنظر للسودان، فى ظل رئاستة لمجلس وزراء دول الحوض، والى دوره الرائد فى عمل توافق بين دول الحوض ومصر كواحدة من أهم موضوعات الأجندة المطروحة على طاولة قيادة السودان للمجلس إلى جانب توفير التمويل اللازم لمشروعات دول الحوض وتطويرها لطرحها للتنفيذ.

وكان وزير الري السوداني قد أعلن مؤخراً عن عقد اجتماع مع نظيريه المصري والاثيوبي في الخرطوم في منتصف الشهر الجارى للاتفاق حول الآلية المشتركة لتنفيذ توصيات لجنة الخبراء العالمية حول سد النهضة اللإثيوبي

ويثير مشروع سد النهضة الإثيوبي مخاوف في مصر بسبب تأثيره على حصة الاخيرة من المياه

 وعقد الرئيس عبد الفتاح السيسي و رئيس الوزراء الإثيوبي “هيلى ماريام ديسالين” اجتماعاً على هامش القمة الإفريقية التي عقدت يومي 26و27 يونيو الماضي في غينيا الاستوائية

وصدر بيان مشترك عقب الاجتماع جاء فيه أن الطرفين اتفقا على احترام مبادئ الحوار والتعاون كأساس لتحقيق المكاسب المشتركة والاستئناف الفوري لعمل اللجنة الثلاثية حول سد النهضة، بهدف تنفيذ توصيات لجنة الخبراء الدولية، واحترام نتائج الدراسات المزمع إجراؤها خلال مختلف مراحل مشروع السد.