التغيير: التيار قالت حركة تحرير السودان بقيادة منى أركو مناوى ، أنها ملتزمة بإنهاء تجنيد وإستخدام الأطفال كجنود بين صفوفها ، بجانب إلتزامها بالمعايير الدولية الخاصة بحماية الأطفال وقانون الطفل لسودانى لسنة 2010 م ، 

فى وقت رحبت فيه بعثة اليوناميد بإلتزام الحركة بمنع تجنيد الأطفال ، وقالت إن الخطوة المهمة ستسهم فى الجهود الرامية للحد من ظاهرة تجنيد لأطفال وإستخدامهم فى النزاع المسلح والتشجيع فى التوجه نحو السلام ، وأكدت أن الحركة وضعت آلية رسمية لا يقتصر دورها على التوعية بمنع تجنيد الأطفال ، وإنما تقوم اللجنة بالعمل مع المنظمات ذات الصلة لإعادة تأهيل هؤلاء الأطفال المجندين ودمجهم فى المجتمع المدنى ، واشار الممثل الخاص ونائب رئيس البعثة عبدون باشوا فى تصريحات صحفية إلى خطة وضعها ستة من أطراف النزاع لإنهاء تجنيد الأطفال فى الفترة الماضية ، لافتاً إلى إستفادة “120” من الأطفال الجنود من برنامج إعادة التاهيل الذى شاركت فيه مفوضية نزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج واليونسيف واليوناميد .