التغيير: الانتباهة طالب الأمين العام لجمعية حماية المستهلك د.ياسر ميرغنى المجلس التشريعى لولاية الخرطوم بالإعتذار للشعب السودانى وإلغاء قانون 2012م لولاية الخرطوم لتنظيم السلع وحماية المستهلك ، 

وخاصة المادة التى تتلعق بوضع ديباجة الأسعار لفشل الولاية فى تطبيقه . وصرح ياسر إن ولاية الخرطوم تتحمل كل ما يحدث من إنفلات الأسعار فى الأسواق وإستغلال المستهلك ، لأنها أصدرت قراراً ملزماً بتحديد ديباجة الأسعار ، وأضاف قائلاً ” ومن أمن العقاب أساء الأدب ” وذكر أن معظم التجار الجشعين يعلمون جيداً أن ولاية الخرطوم ليس لديها آليات تمكنها من ممارسة هذا الدور .