السوداني : التغيير أعلنت حكومة شمال دارفور إستنفار جميع أجهزتها الرسمية والشعبية ومنظمات المجتمع المدنى ، لدرء آثار الأمطار الغزيرة التى شهدتها حاضرة الولاية الفاشر ، أمس الأحد ، والتى تجاوزت 91,4 ملم ،

كما شهدت المدينة سيولاً  أدت لتوقف حركة السير ، وتسببت الأمطار والسيول فى إجتياح أكثر من ( 500 ) منزل بمدينة فروبرنقا بولاية غرب دارفور ، وألحقت خسائر بالغة فى الممتلكات وهدم المنازل ، بجانب فقدان( 3 ) مواطنين ، لم يتم العثور عليهم جراء فيضان وادى أزوم ، وقالت هيئة الإرصاد الجوى بولاية شمال دارفور ، إن نسبة الأمطار التى هطلت بالفاشر ، والتى أستمرت لأربع ساعات ، تجاوزت أكثر من 90 ملم ، وهى تعد أعلى نسبة تسجلها الولاية ، كما شهدت مدينة أم كدادة بشمال دارفور هطول لأمطار غزيرة بلغت 52,3 ملم ، وقال والى شمال دارفور بالإنابة ، أبو العباس عبدالله جدو ، إن الأمطار الغزيرة التى هطلت وإستمرت لمدة أربع ساعات ، ألحقت أضراراً بالغة بمستشفى الفاشر التعليمى والمستشفى السعودى والمجلس التشريعى ، بجانب إنهيار عدد من المنازل يجرى حصرها ، وغمرت المياه أجزاء واسعة من سوق الفاشر ، وبعض المنازل بالأحياء الطرفية محدثة اضراراً بحسب مواطنين .