التغيير : الخرطوم قال الرئيس السوداني عمر البشير ان الطريق الوحيد لحل مشكلات السودان هو عبر الحوار وليس القتال , في وقت دعا فيه قادة المجتمع بالمساهمة بفعالية في الحوار الوطني الذي كان قد دعا له في يناير الماضي.

واضاف خلال كلمة له في افتتاح فعاليات “الحوار المجتمعي” بالخرطوم (الاحد) ان الباب مازال مفتوحا علي مصراعيه للجميع في المساهمة في حل مشكلات البلاد دون حجر من احد.

وقال ان توصيات الحوار المجتمعي ستحال الي آلية الحوار السياسي ووضعها في قائمة واحدة من اجل تنفيذها , مشيرا الي ان الحوار سينطلق مطلع الشهر المقبل.قائلا ” نجاح هذا الملتقي سيسهم بشكل كبير في انجاح الحوار الوطني الذي تشارك فيه القوي السياسية”.

وشارك في جلسة الحوار المجتمعي قيادات دينية واجتماعية ورياضية وثقافية بالاضافة الي ولاة الولايات الذي جاءوا للمشاركة  بالرغم من هطول سيول وامطار غزيرة في ولاياتهم وتسببها في اضرار بالغة علي الممتلكات الخاصة والعامة.

كما رصدت “التغيير الالكترونية” مشاركة القيادي في حزب المؤتمر الشعبي كمال عمر في الجلسة الافتتاحية بالرغم من ان الجلسة مخصصة لمنظمات المجتمع المدني وليس الاحزاب السياسية.

ويشهد الحوار السياسي بين حزب المؤتمر الوطني الحاكم والاحزاب التي ارتضت بالحوار معه حالة من الفتور في اعقاب اعلان الحكومة عن قيام الانتخابات العامة في موعدها المقرر مطلع العام المقبل ومطالبة هذه الاحزاب بالتأجيل لهذه الانتخابات.