التيار : التغيير حمَّل المؤتمر السودانى المعارض، الحكومة مسؤولية تدهور صحة رئيس الحزب ، إبراهيم الشيخ ، الذى نقل إلى مستشفى ساهرون بالخرطوم بسيارة اسعاف ،

بعد تعرضه لوعكة صحية بمحبسه بالنهود بولاية شمال كردفان منذ يومين ، وقال الناطق الرسمى بإسم الحزب أبوبكر يوسف ل ( التيار ) أمس ( الأثنين ) ، إن الفحوصات الطبية التى إجريت للشيخ غضون الساعات الماضية توصلت لضرورة إخضاعه لعملية جراحية عاجلة ، لافتاً أن الرحلة كانت شاقة على الرجل لاسيما وأنه يعانى إرتفاعاً بالسكر ، وقال يوسف إن الحزب والأسرة رفضوا بشدة إجراء العملية بواسطة الفريق الطبى للمستشفى ، ودفعوا بمقترح للسلطات المختصة أن يجرى العملية فريق طبى من طرفهم حسب قوله ، فى السياق قال يحيى حسن بشير إبن عم الشيخ وعميد الأسرة ل( التيار ) إن الأسرة تحمل الحكومة مسؤولية تدهور صحة إبنها ، مشيراً إلى أن الشيخ متماسك ويتحمل أوجاع المرض بصبر وشجاعة ، وقال إن السلطات الأمنية فرضت إجراءات صارمة على جميع زائريه وحذرت عقيلته التى ترافقه بعدم حمل الهاتف السيار معها ، وأمرت كل زائر بتدوين مذكرة عليها إسمه وعنوانه ومقر سكنه وصلته بالمريض والهدف من الزيارة .