التغيير: الخرطوم كشفت الرئاسة السودانية عن خضوع المشير عمر البشير  لعملية جراحية  ثانية لاستبدال مفصل ركبته اليسرى، بواسطة .فريق طبي سوداني يقوده دكتور شرف الدين الجزولي والدكتور طارق حسن  في مستشفي رويال كير بالخرطوم

وقال  السكرتير الصحفي للمشير البشير ، عماد سيد أحمد، في تصريح صحفي نشرته وكالة السودان للأنباء ” سونا”  إن البشير خضع لاجراء العملية من ذات الفريق الطبي السوداني الذي يقوده الدكتور شرف الدين الجزولي والدكتور طارق حسن وفي ذات مستشفى رويال كير.

 وأشار سيد أحمد إلى أن المشير البشير سوف يخضع لفترة نقاهة اخرى حسب ما يقرره الاطباء مشيراً الى أن رئيس الجمهورية قد باشر عمله كالمعتاد خلال الفترة الفاصلة بين العمليتين في الشهرين الماضيين بعد أن قضى فترة نقاهة لعدة ايام .

وكان البشير قد خضع في مايو الماضي كذلك إلى عملية استبدال مفصل ركبة الرجل اليمنى في مستشفي رويال كير بعد تعذر سفره للعلاج خارج السودان بسبب توتر العلاقات مع المملكة العربية السعودية التي أجرى فيها عملية جراحية في الحبال الصوتية في نوفمبر عام 2012، وهي العملية الثانية بعد ثلاثة أشهر من العملية الأولى التي أجراها في الدوحة.

فيما أكدت مصادر مطلعة رفض المملكة الأردنية كذلك علاج البشير في عمان، ويثير مرض المشير البشير كثيراً من الجدل، مع استمرار التكهنات حول استمراره مرةً أخرى وترشيحه من قبل الحزب الحاكم للرئاسة  التي أعلنت الحكومة قيامها في مايو من العام المقبل.

وأعقب اعلان مرضه تحركات من قبل إسلاميين لتغيير نظام الحكم بمحاولة انقلابية أحبطتها السلطات الأمنية واعتقلت على ضوئها رئيس جهاز الأمن والمخابرات السابق صلاح قوش، وعدداً من كبار الضباط المقربين من البشير بينهم ضابط برتبة عميد كان يترأس الحراسة الخاصة للبشير.

وتؤكد المصادر أن خلافة البشير تشكل ارتباكاً داخل الإسلاميين، وصراعاً بين الأجنحة العسكرية والخاصة والمدنيين المتطلعين لخلافته، وأسفرت حالة الارتباك عن الاطاحة بنائبه الأول علي عثمان محمد طه، ومساعده نافع علي نافع وصعود الفريق أول بكري حسن صالح.