التغيير: عافية دارفور قال رئيس جنوب السودان سلفا كيير ميارديت انه رفض طلبا دوليا بانشاء منصب رئيس للوزراء في حكومته في مسعى لحل الخلاف بينه وبين زعيم المعارضة رياك مشار

واضاف في تصريحات صحفية بمطار جوبا عقب عودته من الولايات المتحدة إنه عرض في المقابل على مشار منصب نائب ثاني اومنافسته على رئاسة البلاد في الانتخابات المقبلة.

يأتي هذا فيما فشل طرفا النزاع في جنوب السودان بالالتزام بمهلة يوم الاحد المحددة لتشكيل حكومة وحدة وطنية على الرغم من التهديدات الدولية بفرض عقوبات ومخاطر تعرض البلاد الى المجاعة.

وقال مدير منظمة اوكسفام غير الحكومية في جنوب السودان طارق ريبل ان هذه النتائج سيكون لها تداعيات خطيرة على جنوب السودان بينما قالت وزارة الخارجية الاثيوبية ان المحادثات ستتواصل، لاحتواء الازمة.

ومن المرتقب ان يزور وفد من مجلس الامن الدولي جنوب السودان في الاسبوع  المقبل للقاء كير و مشار.

في الاثناء طالبت منظمة هيومن رايتس ووتش بفرض حظر شامل على الاسلحة في جنوب السودان وعقوبات على المسؤولين عما وصفته بارتكاب انتهاكات خطيرة للقانون الدولي