التغيير : الجريدة كشفت وزارة الصحة الولائية عن وجود عدد (7140 ) عربة كارو تعمل على نقل مياه الشرب بالولاية تشكل خطراً على حياة المواطنين.

 وفى الوقت ذاته أعلنت إتجاهها لتمليك أصحابها مادة ( الكلور ) لتطهير المياه ، وطالبت المواطنين بغلى مياه الشرب ، وأكدت أن 80% من أمراض البلاد بسبب المياه .

 وحذرت من حدوث كارثة صحية نتيجة لإنهيار آلآف المراحيض وإختلاطها بالمياه وناشدت المواطنين فى حال ظهور حميات بالذهاب لإجراء فحوصات الملاريا ، وأعلنت توفر الفحص السريع ب ( 124 ) شفخانة ، وكشفت عن تزايد معدلات توالد الذباب بنسبة 57% .

فى السياق، قلل وزير الصحة بروفسير مأمون حميدة من أهمية ماحدث وقال : ” إن السيول والفيضانات ليست بدعة فى السودان ، فدول العالم الأول والمتحضر تأتى إليها السيول والأعاصير والسونامى ” وأضاف خلال إجتماع نفير الصحة والعافية بالمجلس التشريعى أمس ” المعاناة تولد الإبداع ، والأمم دائماً تخلق من رحم المعاناة ” وزاد ” يواجهننا همين ، هما الذباب والبعوض ويجب مكافحتهما “.

 وفى ذات السياق أكد مدير إدارة الملاريا عصام الدين مزمل توفر العلاج المجانى بجميع المستشفيات والمراكز الصحية ، وطالب المواطنين بإجراء فحوصات الملاريا قاطعاً فى الوقت ذاته بتوفر العلاج المجانى بكل 124 مؤسسة صحية لمكافحة الملاريا .