التغيير : اليوم التالي قرر المجلس القومى للصحافة والمطبوعات ، مخاطبة وإمهال (27) شركة تصدر (32) صحيفة سياسية ورياضية وإجتماعية إسبوعين ، لمعالجة أخطاء إرتكبتها وصفها بالجسيمة.

 

وطالب المجلس الصحف بتوفيق أوضاعها من حيث عدد الصحفيين ، وبيئة العمل والتدريب.

 وأمن إجتماع المجلس الدورى أمس ( الثلاثاء ) على إستدعاء ناشرى الصحف المعنية ، عقب إنتهاء فترة الإسبوعين ، وفرض عقوبات على مؤسساتهم تصل حد تجميد نشاط الشركة ، وسحب الترخيص ، حال عدم توفيق الأوضاع ومعالجة الأخطاء. ونوه إلى أن كل الصحف لم تلتزم بحصة التدريب عدا ثلاث صحف رياضية.
وقال العبيد مروح ، الأمين العام للمجلس ، فى تنوير لرؤساء أقسام الأخبار بالصحف ، عقب الإجتماع ، إن المجلس راجع (37) شركة تصدر (42 ) صحيفة ووجد أنها إرتكبت مخالفات جسيمة ، وأضاف أن (10) شركات تصدر (10) صحف إرتكبت مخالفات متوسطة .

 وأوضح مروح أن المجلس يتنظر مقترحاً من إتحاد الصحفيين بشأن أجور الصحفيين وتحديد الحد الأدنى وتعميم لائحة أجور جديدة على الناشرين لتطبيقها .
وابان الأمين العام أن النسبة العامة لتوزيع الصحف خلال فترة النصف العام الحالى فى تدن مقارنة مع ذات الفترة من العام الماضى ، مشيراً إلى أن النسبة الكلية لتوزيع الصحف من المطبوع (66%) ، ونوه إلى ان المجلس شكل لجنة لإعداد دراسة ميدانية إستقصائية حول تدنى توزيع الصحف .
وقال مروح إن المجلس يرتب لإعلان جوائز الصحافة خلال يومى 26 و27 من أغسطس الجارى ، وأكد إجازة المجلس التقرير وإشادته به موضحاً أن عدد المشاركين فى الجوائز وصل إلى (138) صحفياً بينهم (78) صحفياً و(60) صحفية .