التغيير : سودان تربيون أعلن محافظ بنك السودان عبد الرحمن حسن، حصول بلاده على تسهيلات ائتمانية من قطر بقيمة 1.22 مليار دولار، فى أعقاب الزيارة الأخيرة للرئيس السودانى عمر البشير للدوحة الشهر الماضى.

وقال عبد الرحمن، فى تصريحات أوردتها صحيفة ” الشرق “القطرية، أن محافظ مصرف قطر المركزى عبدالله بن سعود وافق على منح السودان تسهيلات لإستيراد مدخلات قيمتها نحو 500 مليون دولار، ما يساهم فى تحفيز قطاع الأعمال القطرى والشركات لتوطين المنتجات والصناعات القطرية فى السودان.

وأكد الإتفاق على توفير خطوط تمويل وإئتمان بقيمة 720 مليون دولار من بنك قطر الوطنى وهو البنك الأكبر فى قطر (تملك الحكومة القطرية فيه حصة غالبة) لتحسين الوضع المالى فى السودان وإستيراد السلع الأساسية والإستراتيجية واستقرار سعر صرف الجنيه السودانى مقابل العملات الرئيسية الدولية.

وقال وزير المالية السودانى بدر الدين، فى أبريل الماضى، إن قطر قامت بإيداع مليار دولار فى بنك السودان المركزي، وهى عبارة عن القسط الثانى من وديعة وعدت بها الدوحة الخرطوم، بعدما حصلت الخرطوم على دفعه أولى من الوديعة فى شهر ديسمبر الماضى- لم يفصح وزير المالية السودانى عن قيمتها.

وبعد انفصال جنوب السودان، فقد السودان 46% من إيرادات الخزينة العامة و80% من عائدات النقد الأجنبي، ما أثر على سعر صرف العملة المحلية، وزادت الفجوة بين سعر الصرف الرسمى للدولار الذى يحدده البنك المركزى عند 5.7 جنيه، والسوق الموازى الذى وصل فيه السعر فى بعض الأوقات إلى 9.6 جنيه، ويلجأ لهذا السوق كل من يحتاج إلى العملة الأجنبية فى البلاد.