التغيير : السوداني أعلنت وزراة الصحة يوم (الأربعاء) ، إرتفاع ضحايا الأمطار والسيول والفيضانات التى ضربت مختلف ولايات البلاد إلى 77 قتيلاً و227 مصاباً.

فى وقت واصلت اللجنة العليا للفيضان التابعة لوزارة الموراد المائية تحذيراتها من توالى إرتفاع مناسيب النيل .
وأكدت نشرة صادرة عن إدارة  الطوارئ والعمل الإنسانى بوزارة الصحة تأثر 51 محلية فى 15 ولاية ، إضافة إلى تأثر حوالى36, 256 أسرة .
وإعتبرت أن أكثر الولايات تضرراً على التوالى هى الخرطوم ، كسلا، نهر النيل، شمال دارفور، النيل الأبيض .
وأدت الأمطار والسيول بحسب النشرة إلى إنهيار كامل لعدد 15, 234 منزلاً و 25, 822 مرحاضاً ، بينما تأثر جزئياً عدد 20 ,604 منازل.

وأكدت تسجيل عدد 77 حالة وفاة و227 إصابة معظمها عبارة عن كسور وجروح نتيجة لتهدم المنازل ، بالإضافة إلى حالة واحدة توفيت بسبب صقعة كهربائية .

وكشفت أن أهم الأمراض المبلغة فى عيادات الطوارئ بالولايات هى الملاريا والدسنتاريا والإسهالات والإلتهاب الرئوى وإلتهابات العيون .
ونفت النشرة تسجيل أى حالات وبائية بالمناطق المتأثرة حتى الآن.

فى السياق، إستعرضت اللجنة العليا للفيضانات بوزارة الموراد المائية أمس الأربعاء ، الموقف المائى بالأحباس العليا على طول مجرى النيل الأزرق والنيل الرئيسى ونهر عطبرة، وقالت اللجنة فى بيانها اليومى ، إن من البيانات الواردة من المحطات الرئيسية وصور الأقمار الإصطناعية تلاحظ وجود سحب ممطرة على الهضبة الأثيوبية وعليه من المتوقع تواصل إرتفاع مناسيب النيل فى معظم الأحباس ، وأفادت أن الحبس من مدينة الدمازين وحتى سنار يشهد إستقراراً ، بينما يشهد الحبس من سنار وحتى الخرطوم إرتفاعاً ملحوظاً ، وكذلك الحال من العاصمة وحتى دنقلا فى اقصى الشمال .

وطالبت اللجنة المواطنين والجهات المعنية فى جميع  الأحباس إتخاذ الحيطة والحذر والتدابير اللازمة لحماية الأرواح والممتلكات .