التغيير : آخر لحظة هددت وزيرة الإتصالات تهانى عبدالله بمقاضاة الصحفيين بسبب "الواتساب والفيسبوك".

ورفضت الرد على أسئلة الصحفيين بالبرلمان أمس حول صحة ما ورد عن قرار حكومى بإغلاق وسائل التواصل الإجتماعى.

وقالت الوزيرة “مافى كلام زى ده”.

 واقرت بوجود شكاوى وبلاغات مفتوحة حول تلك الوسائل ، وقالت “نحنا كوزارة ما صرحنا وما عندنا لا نفى ولا تأكيد للقرار” وإستدركت “إذا كتبتوا حأقاضيكم” وأضافت “أنا شخصياً الكلام عن مواقع التواصل بضايقنى فى حياتى وبرفع ضغطى وبتنسبوا لى كلام ما حقى بخلى الناس يستهتروا بى ويعملوا فينى كاركاتيرات” .