التغيير: وكالات طالب مسعود باديرين الخبير الأممى المستقل والمعنى بحالة حقوق الإنسان فى السودان فى بيان له فى جنيف امس الجمعة الحكومة السودانية بالإفراج فورا عن نائب زعيم حزب الأمة السودانى مريم المهدى وكذلك إبراهيم الشيح زعيم حزب المؤتمر السودانى وجميع المعتقلين السياسيين

ودعا الحكومة إلى إظهار حسن نيتها فيما يتعلق بإجراء حوار وطنى شامل ودفعه إلى الأمام.

وأضاف أن اعتقال مريم المهدى يوم 11 أغسطس الحالى واستمرار اعتقال إبراهيم الشيخ منذ 8 يونيو الماضى لا يمهد الأرضية المناسبة أو المواتية لتحقيق الحوار الوطنى الشامل الذى اقترحته الحكومة السودانية وأشار الخبير الأممى إلى ضرورة ضمان الحريات لكافة القادة السياسيين وذلك لتشجيع الثقة فى الحوار الوطنى المقترح والمضى قدما فى مواجهة التحديات الدستورية والسياسية فى السودان وحث باديرين الحكومة السودانية ورجال الأمن فى السودان على الكف عن اية اعتقالات أخرى أو احتجاز للقادة الساسيين وضمان كامل الحق فى الحرية للأفراد فى السودان.