التغيير : الخرطوم - حسين سعد تنظم لجنة التضامن وشباب قوي الاجماع اليوم (الاحد) وقفة إحتجاجية امام مفوضية حقوق الانسان بالخرطوم وتسليم مذكرة بشأن الانتهاكات الواسعة التي طالت حقوق الانسان وحرية التعبير.

وقال رئيس لجنة التضامن المهندس صديق يوسف في حديثه مع (التغيير الالكترونية) انهم وبالتنسيق مع شباب قوي الاجماع الوطني والناشطين والناشطات والمنظمات الحقوقية سينفذون وقفة احتجاجية لهم اليوم امام المفوضية وسيسلمونها مذكرة بشأن الانتهاكات المتكررة والمزعجة.

 واضاف نحن قلقون لتدهور الاوضاع الصحية للمعتقل ابراهيم الشيخ الذي رفضت السلطات إجراء العملية الجراحية له بالرغم من ترحيله من النهود الي الخرطوم التي تم ترحيله منها مرة أخري الي الفولة بولاية غرب كردفان، بجانب اعتقال مريم المهدي وطلاب حزب المؤتمر السوداني ومنع نائب رئيس حزب الامة مولانا محمد عبد الله الدومة من السفر الي فرنسا فضلا عن تراجع الحريات لاسيما حرية التعبير وحرية الصحافة التي تعاني من المصادرة المتكررة واستدعاء الصحفيين.

ومن جهة ثانية وفي الولاية الشمالية تبدأ اليوم (الاحد) أولي جلسات محاكمة (19) شاباً من منطقة دلقو المحس تظاهروا العام الماضي مطالبين بايصال الكهرباء للمنطقة اعتقلتهم السلطات قبل ان تطلق سراحهم بالضمان العادي، ودونت في مواجهتهم بلاغات متعلقة بالازعاج العام والاخلال بالامن وإثارة الشغب.

وفي الاثناء تعيش الصحافة السودانية أوضاعاً قاسية بسبب القيود والعراقيل التي تواجه حرية التعبير فضلا عن مصادرة الصحف وإستدعاء الصحفيين، ويوم الخميس الماضي صادر جهاز الأمن صحيفة التيار السياسية عقب طباعتها دون إبداء أيّة أسباب للمصادرة.كما أمر جهاز الأمن إدارات الصحف بحظر نشر كل ما يتعلق بـ (إعلان باريس) وبخاصَّة الإشادة به، أو الدعوة لتأييده.