التغيير : سودان تربيون قررت حكومة ولاية جنوب دارفور تمديد قانون الطوارئ في نيالا بعد انتهاء فترة الشهر التي كانت حددتها للعمل بالامر السبت .

وفرضت حكومة جنوب دارفور في السادس عشر من يوليو الماضي امر طوارى للحد من الانفلات الامني بعاصمة الولاية نيالا والتي شهدت على فترات متقاربة حوادث قتل وسلب ونهب في وضح النهار نفذها مسلحون مجهولون.

ونفذت السلطات الامنية بموجب امر الطوارئ حملات دهم على مخيمات النازحين المتاخمة لنيالا بحثا عن من قالت انهم جناة متورطون في اعمال السلب مما اثار حفيظة ساكني تلك المخيمات .

وابدت بعثة الامم المتحدة والاتحاد الافريقي فى دارفور “يوناميد” قلقا من حملات الدهم الحكومية التي طالت مخيمات السلام ” و “عطاشو”دريجوقالت انها تتخذ حزمة من التدابير لتخفيف اثرها على السكان المدنيين وحملت الحكومة مسؤولية تلك الحملات .

وعلمت سودان تربيون ” ان اللجنة الامنية بمحلية بليل سمحت السبت بتوغل ( 15) عربة مدججة بالأسلحة الى معسكر (كلما ) للنازحين (4) كيلو جنوب مطار نيالا رغم تحذيرات أهالي المعسكر من اية محاولة لاقتحامه .

وعاش نازحو المخيم حالة من الخوف والذعر الى ان غادرت السيارات بعد بضع ساعات من دخولها دون ان تمارس اي عمليات تفتيش والقبض .

وفي العام 2008 إعترض سكان مخيم كلما دخول القوات الحكومية عنوة الا انها استخدمت القوة العسكرية مما خلف اكثر من (49) قتيلا .

. ويحتفظ نازحو المخيم ذائع الصيت بمقابر جماعية لقتلاهم بوسط المعسكر كدليل ينتظرون ابرازه لإثبات جريمة الإبادة الجماعية ضدهم.

وأعلن معتمد محلية نيالا عبد الرحمن حسين محمد قردود القبض علي اكثر من (10) متهمين داخل معسكر السلام مع ضبط كميات كبيرة المخدرات والأسلحة والذخيرة .

وينص امر الطوارئ على حظر التجوال في المدينة بعد العاشرة مساءاً ومنع لبس (الكدمول) مع حظر حركة الدراجات النارية والعربات التي لا تحمل لوحات مرورية وحمل السلاح بغير الزي العسكري.

وشكلت حكومة الولاية محكمة خاصة عينت لها قاضي واثنين من وكلاء النيابة لمباشرة المحاكمات من داخل قيادة الفرقة الـ(16) مشاة .

وقال معتمد محلية نيالا عبد الرحمن حسين محمد قردود ان امر الطوارئ سيستمر الي حين استقرار الأوضاع الامنية بالولاية .

مشيرا ألي ان الأوضاع الامنية استقرت بنسبة (90% ) بفضل اعلان الطوارئ منوها الي محاكمة اكثر من (198) متهما لمخالفتهم أوامر الطوارئ المعلنة منذ شهر بمدينة نيالا فضلا عن ضبط كمية المخدرات والعديد من الأسلحة والذخائر ٠

وفي ذات الاتجاه أعلنت محلية بليل وكأس القريبتان من مدينة نيالا عاصمة الولاية تنفيذ وتفعيل قانون الطوارئ .

وأعلن معتمد محلية كاس القبض على ما لا يقل عن (83) متهما لمخالفتهم الامر مؤكدا تقديمهم للمحاكمة في غضون الأيام المقبلة .