التغيير : الخرطوم - حسين سعد نفّذ طلاب جامعة الخرطوم، وقفة احتجاجية لهم يوم (الاحد) أمام البوابة الرئيسية لمجمع الوسط بجامعة الخرطوم.

وحمل الطلاب المحتجين لافتات كتب عليها (من أجل جامعة حرة – آمنة- مستقرة) واخري كتب عليها (اكمال المقررات ) بينما تسآلت لافتة اخري عن (مصير الطلاب المعتقلين).

 في وقتٍ وصف فيه تجمع الاساتذة بجامعة الخرطوم التنفيذ الجاد لما تم الاتفاق حوله من قبل يضمن إزاحة كابوس العنف والابتزاز من حرم الجامعة ويؤكد تصفية بؤر العنف والقهر.

وقال بيان لتجمع الأساتذة بجامعة الخرطوم ان العهد قد تطاول، بلا مبرر مقبول، على الاجراء المعيب أصلاً بتعطيل الدراسة بالجامعة رضوخا لضغوط السلطات الحاكمة و خضوعاً لابتزاز عناصر الارهاب و العنف في داخل و خارج الجامعة.

وأكد الاساتذة وقوفهم بحزم وقوة مع الاستئناف الفوري لعمل الجامعة صيانة لسمعتها ومكانتها المتميزة وحفاظا علي حقوق الطلاب. وكان الطلاب المحتجون قد حملوا صورة زميلهم علي ابكر موسي، الذي قتل برصاص داخل حرم الجامعة في مارس الماضي،مطالبين بالقصاص.

ومن جهتها اتهمت تنسيقية طلاب الجامعة إدارة الجامعة بالتهرب من تنفيذ الاتفاق الاطاري الموقع معها، وقال بيان للتنسيقية ان الوقفة الاحتجاجية جاءت للتنديد بإقصاء الاساتذة والطلاب ومحاولة الالتفاف علي الاتفاق الاطاري، ولإجبار ادارة الجامعة علي الافصاح عن الخطوات العملية ومراحل تنفيذ الاتفاق الاطاري ، وللرفض المسبق لسياسة تجزئة افتتاح كليات الجامعة.

وحذر البيان، إدارة الجامعة من مغبة تغييب المنابر الطلابية ومنابر الحوار عن الحرم الجامعي، ودعا لأهمية استعادة اتحاد الطلاب.