التغيير : الانتباهة ضربت ولاية سنار أمطار غزيرة فى الساعات الأولى من صباح أمس إستمرت زهاء"6" ساعات وتجاوزت معدلاتها "120"  ملم عند منطقة ود تكتوك شرقى سنار ،

ما أدى إلى توقف حركة المرور بين معظم قرى الوالية ، طبقاً لتصريح وزير التخطيط العمرانى رئيس غرفة الطوارئ بسنار المهندس على المدنى لـ” الإنتباهة ” .
وأكد المدنى أن سيولاً عنيفة شهدتها ولاية سنار عند كوبرى خليل المحطة دون جرف الكوبرى ، ووصف الكوبرى بأنه بوابة من بوابات خزان سنار ، وقال إن السيول عبرت الطريق القومى ” سنار – الدمازين ” شمال سنجة دون أن يتأثر الطريق ، وفتحت مجارى وخيران كثيرة ، متوقعاً إنسياب المياه لأكثر من يوم عبر هذه الخيران ، مشيراً إلى أن حركة المرور بصورة طبيعية ، فى الوقت الذى أكد فيه إبلاغهم وزارة الطرق والجسور عبر قطاع سنار خوفاً من حدوث إنهيارات على الطريق ، وقال المدنى أنه ورغم الأمطار الغزيرة والكميات المهولة من المياه إلا أن غرفة الطوارئ لم تتلق أى بلاغات عن أضرار فى المنازل أو الممتلكات أو الأرواح حتى ظهر أمس . وكشف على المدنى أن سيولاً قادمة من الجبال ضربت قرية محبوبة بمحلية الدالى والمزموم يوم أمس الأول إدت إلى إنجراف أكثر من ” 100″ منزل حسب بلاغ معتمد المحلية ، فضلاً عن “3” فصول وميز للمعليمن ، وقال المدنى لـ ” الإنتباهة ” إن قرية محبوبة تقع أصلاً فى مجرى للسيول .
ومن جهة أخرى توقع المدنى أمطاراً غزيرة فى الهضبة الأثيوبية وإستبعد فيضاناً فى النيل الأزرق رغم الأمطار المتوقعة .