التغيير: الخرطوم كشفت  منظمة الصحة العالمية عن خلو السودان من مرض الايبولا لكنها عادت وحذرت من امكانية دخول المرض الي السودان عبر اقليم دارفور.

وقال ممثل المنظمة بالخرطوم انشو بانرجي خلال مؤتمر صحافي مشترك مع ممثلي الامم المتحدة الثلاثاء انه لم يتم اكتشاف اي مريض يحمل مرض الايبولا في السودان حتي هذه اللحظة. مضيفا ” كان هنالك اشتباه في شخص قادم من سيراليون بانه مصاب بالمرض وعندما تم اجراء  الفحوصات الطبية عليه تأكد انه لم يكن مصابا بالايبولا”.

وحذر من مغبة دخول المرض من جهة اقليم دارفور بواسطة اشخاص قادمين من نيجيريا الي تشاد ومنها الي دارفور خاصة في موسم الحج. وقال ان منظمة الصحة العالمية وبالتعاون مع وزارة الصحة العالمية قد اتخذت كافة التحوطات لمنع دخول المرض الي السودان وان هنالك تأهبا كاملا ومراقبة مستمرة.

وقال ان المرض قد ظهر في العام 1976 في الحدود المشتركة بين جمهورية الكونغو وجنوب السودان ومنها انتقلت الي دول غرب افريقيا. واعتبر الموجة الحالية من المرض هي الاسوأ في التاريخ مشيرا الي تركزها في دول سيراليون وليبيريا ونيجيريا.