التغيير : آخر لحظة هاجم النائب البرلمانى ووكيل وزارة المالية الأسبق شيخ المك السياسيات الإقتصادية بشدة ،

وارجع الإرتفاع الجنونى فى اسعار السلع الإستهلاكية لعدم الرقابة وتوقع أن يموت الشعب السودانى من الفقر والجوع بسبب تلك السياسات . وإتهم الجهاز المصرفى بالتصرف فى ودائع المستثمرين وتحويلها لعملة محلية ، وأقر المك فى تصريحات بالبرلمان بوجود عوائق وصفها بالمريعة تواجه الإستثمار وقال ” الحكومة مادايرة تفتح عيونها ” مؤكداً ان معدلات الإصلاح بالإقتصاد القومى تسير بخطى ضعيفة ووصف الأمر  “بالمحنة ” وقال ” لا نتوقع خيراً يحدث للإقتصاد طالما السياسات السالبة مستمرة. ” وأضاف ” الجهاز المصرفى ليس قادراً على أن يؤدى دوره فى تمويل القطاع الخاص ، منوهاً إلى أن معدل النمو المقدر بنسبة 2% لا يزيل آثار خروج بترول الجنوب ، وقطع بأن مشاكل الإقتصاد السودانى لا تحل إلا بزيادة الإنتاج والإنتاجية . وشدد المك على ضرورة إيجاد حلول لتحويلات المستثمرين للبنوك السعودية ، لافتاً إلى أن الخطوة تحتاج لعمل سياسي .