التغيير : الجريده تواصل إعتصام مزراعى منطقة المتمة بولاية نهر النيل ، أمام مقر الإتحاد العام للمزراعين بالخرطوم لليوم الثانى على خلفية غمر مياه الفيضانات والسيول مزراعهم .

وفى الأثناء هدد مزراعو البسابير وحجر العسل بالإعتصام لتلف محاصيلهم المتمثلة فى البصل والخضروات والفواكه ، وقدروا جملة الخسائر بمليارات الجنيهات ، وإشتكوا من مطاردات البنك للمزراعين طالباً المديونية المقدرة بمليار جنيه لمزارعى المتمة ، فيما أعلن المزارعين إعسارهم وطالبوا بإيجاد حلول عاجلة لمعالجة قضيتهم .

 وفى السياق إشتكى المتحدث بإسم معتصمي المتمة سامى البشير على ، من مطاردة البنك الزراعى للمزراعين وبمطالبتهم بمديونيات تقدر بمليار جنيه ، وأعلن إعسار المزراعين على خلفية دمار مزروعاتهم بسبب السيول والأمطار ، وقال ” نحن معدمين “، واشار إلى أن إتحاد المزراعين وعدهم بحل المشكلة ، وإنتقد تعامل المسؤولين معهم ، وزاد ” الوطنى أوصد أبوابه أمامنا ومنعنا من الصلاة فى داره”  ، وهدد بنقل إعتصامهم للبنك الزراعى حال عدم الإستجابة لمطالبهم .

وفى سياق متصل هدد المتحدث بإسم مزارعى منطقة البسابير وحجر العسل بالإعتصام بوزارة الزراعة الإتحادية وأمهل الوزارة يومين لحل مشاكلهم ، وقال إن 150 مزراعاً فى طريقهم للإعتصام بالوزارة ومبانى البنك الزراعى .