التغيير : SMC كشف عضو بالوفد الحكومي المفاوض أن زيارة رئيس الآلية الإفريقية رفيعة المستوى ثامبيو أمبيكى إلى دولة قطر تأتي في إطار تقديم مقترح  بإجراء تعديلات طفيفة على إتفاق الدوحة لإستيعاب الحركات المسلحة في الحوار الوطني.

وقال عضو الوفد المفاوض مع قطاع الشمال حسين كرشوم في تصريح لـ(smc)  المركز الاعلامي ذي الصلة بجهاز الامن السوداني، أن إتفاق الدوحة يحوى إتفاقات سياسية وعسكرية سبقت الحوار الوطني الذي ينتظم البلاد، موضحاً أن هذه الحركات تطلب ضمانات للإنخراط في الحوار.
وأبان أن أمبيكى سوف يطلب من الدوحة بإعتبارها راعية الإتفاق إجراء تعديلات لجعل الإتفاق مرناً يستوعب الحركات في الحوار، مشيراً إلى أن الحكومة أكدت إمكانية فتح إتفاق الدوحة مؤكداً أن التعديلات لا تحدث تغييراً في هيكل الإتفاقات التي تمت.
وكان النائب الأول لرئيس الجمهورية بكرى حسن صالح قد أكد لدى لقائه أمبيكى يوم (الاربعاء) توفير الضمانات الكافية للحركات المسلحة للمشاركة في الحوار الوطني وبذل كافة الجهود من أجل تهيئة الأجواء للحوار الوطني الذى ينظم البلاد.