التغيير : وكالات أكدت السفارة السودانية لدى ليبيا استنكار الخرطوم بشدة لتصاعد حدة الاشتباكات المسلحة بطرابلس.

وجدد أسامة محجوب حسن القائم بأعمال سفارة السودان بطرابلس – في بيان للسفارة يوم الخميس- دعم السودان لجهود وقف إطلاق النار التي تقودها بعثة الأمم المتحدة وكافة الجهود المخلصة لدول الجوار والمجتمع الدولي للدفع بالأوضاع في ليبيا نحو الاستقرار.
يذكر ان ممثل بعثة الأمم المتحدة الجديد لدى ليبيا سيزور طرابلس بداية الأسبوع المقبل من أجل وقف إطلاق النار بين المتناحرين وعودة الاستقرار مرة آخرى للبلاد.
ودعا البيان كافة الأطراف لحقن دماء الليبيين الغالية والاحتكام إلي الوسائل السلمية والجلوس  إلي طاولة الحوار، مؤكدا أن الليبيين قادرين على تجاوز هذه الأزمة وإدارة شؤونهم بأنفسهم، مبينا أن بلاده تقف على مسافة واحدة من الجميع.
وأوضح محجوب أن السودان من مصلحته استقرار ليبيا، خاصة وأنه يحتفظ بعلاقات تاريخية وطيدة ومصالح متبادلة، مشيرا إلي أن للسودان جالية كبيرة بدولة ليبيا الشقيقة قد تضررت بشدة من الاقتتال الجاري وتردي الأوضاع الأمنية، وأن الاستقرار المنشود لليبيا الشقيقة من شأنه إتاحة الفرصة لتعزيز امن البلدين، وزيادة فرص التعاون وتبادل المنافع.
ويتعرض مطار طرابلس الدولي والمناطق المحيطة به منذ 13 يوليو الماضي، إلى اشتباكات مسلحة عنيفة بين ثوار الزنتان الذين يسيطرون عليه وقوات غرفة عمليات ثوار ليبيا وبعض من ثوار مصراتة ومدن الغرب الليبي، مما أدى إلي مقتل أكثر من 200 شخص وإصابة ما لا يقل عن ألف شخص.