التغيير : وكالات كشفت وكالة الإذاعة والتلفزيون الإثيوبية أن الشركات التجارية السودانية أصبحت ثاني أكبر المستثمرين الأجانب في إثيوبيا بعد الصينية.

وأوضح رئيس جمعية مستثمري السودان في أديس بابا عوض الكريم أن حجم الاستثمارات الرأسمالية المُحرَزة في إثيوبيا من قبل الشركات السودانية بلغ نحو 2.4 مليار دولار، مشيرًا إلى أن المزيد من الشركات السودانية باتت تستثمر في إثيوبيا بسبب الفرص الاستثمارية المواتية التي أوجدتها الحكومة مقارنة بالصعوبات القائمة في الخرطوم للحصول على إجازات الاستثمار وغيرها.

ووفقًا لوزارة الصناعة الإثيوبية هناك حاليًّا أكثر من 800 شركة سودانية تعمل في البلاد في مجالات الزراعة والتصنيع والبناء وغيرها من المجالات.

ولجذب المزيد من المستثمرين الأجانب، بذلت الحكومة الإثيوبية جهودًا لإنشاء صندوق قروض خاص من خلال بنك التنمية – إثيوبيا (DBE)، لتمكين المستثمرين من الحصول على قرض يصل إلى 70 % من جدوى تكلفة المشروع، وهي من بين الحوافز الاستثمارية الأخرى التي تُقدمها الدولة للمستثمرين الأجانب، غير الأرض التي تتوفر ليتم تأجيرها بتكلفة رخيصة جدًّا .