التغيير: الخرطوم كشف الوفد الحكومى المفاوض مع قطاع الشمال عن مشاورات تقودها الآلية الأفريقية رفيعة المستوى مع الأطراف لإستئناف جولة المفاوضات السابعة حول المنطقتين بأديس أبابا.في الأسبوع المقبل مع استبعاد الحوار حول القضايا القومية

وقال عضو الوفد الحكومى المفاوض د.حسين كرشوم في تصريح لـ(smc) أن أمبيكى أقترح مبدئياً يوم الثامن والعشرين من الشهر الجاري موعداً لإنطلاق الجولة موضحاً أن هناك تحفظ من قبل الحركة الشعبية قطاع الشمال دون إبداء أى أسباب موضوعية.وتعطل المفاوضات بين وفدي الحكومة و” الحركة الشعبية” أكثر من مرة وفشل الوفدان في الوصول إلى اتفاق إطاري، وتتمسك الخرطوم بمناقشة قضيتي النيل الأزرق وجنوب كردفان دون التطرق إلى قضايا الديمقراطية والحريات، ومحاصصة السلطة والثروة في المركز، في وقت تصر فيه الحركة الشعبية على حل شامل لكل القضايا السودانية ورفض الحلول الجزئية.

 وأكد كرشوم أن الحكومة مستعدة للحوار في أى وقت تحدده الآلية للوصول إلى تفاهمات حول القضايا المختلف حولها مجدداً تمسك الحكومة بالإتفاق الشامل حول القضايا الإنسانية والأمنية والسياسية.

وأوضح كرشوم أن الحوار الوطني سيكون دافعاً للأطراف للتقدم في المفاوضات بإعتباره يناقش كافة قضايا جنوب كردفان والنيل الأزرق.

وقال أن اللجان الداخلية للوفد الحكومي منخرطة في إجتماعات مواصلة توطئة لدخول جولة المفاوضات القادمة مؤكداً الحكومة مستعدة للدخول في الحوار بقلب مفتوح للوصول إلى سلام دائم بالمنطقتين.