التغيير : وكالات وجه رجل الدين السعودي، صالح بن سعد السحيمي، الذي يزور السودان حالياً، "السلفيين السودانيين"، بجميع تياراتهم، إلى عدم الخروج على الحاكم في البلاد، محذراً الشعب السوداني مما سماه بالمد الشيعي، 

وثورة الربيع العربي، واتهمها بأنها “مخطط لصنع الفوضى الخلاقة في الدول العربية”.

وشهدت قاعة الصداقة بالخرطوم، الجمعة، جمعاً حاشداً من الرجال والنساء من التيارات السلفية بالسودان، بالإضافة لقادة الدعوة السلفية لحضور محاضرة عن فضائل الصحابة ألقاها العالم السعودي الدكتور صالح بن سعد السحيمي.

ويقوم السحيمي، المدرس بالمسجد النبوي الشريف، بزيارة رسمية للبلاد، ممثلاً  لوزارة الإرشاد بالمملكة العربية السعودية.

وقدم الشيخ السحيمي خلال زيارته للسودان دورة علمية شرعية باستضافة من كلية جبرة العلمية التابعة لجمعية الكتاب والسنة الخيرية.

وأمر السحيمي، مخاطباً الحشد الضخم، بعدم الخروج على القيادة في السودان والالتفاف حولها، مثنياً عليها، وقال: “أوصيكم أن تلتفوا حول قيادتكم”، واصفاً إياها بالقيادة الطيبة، على حد قوله.

وحذر مما سماه الفكر الشيعي الرافضي، وفي ذات الاتجاه حذر من ثورة الربيع العربي ووصفها بثورة الصقيع الغربي، وأوضح أنها مخطط غربي لخلق فوضى خلاقة بالدول العربية.