التغيير: SDFG أكدت المجموعة السودانية للديمقراطية أولا مساندتها لضحايا الحرب في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق وإدانتها لما يتعرضون له من قصف جوي، وأطلقت حملة من كاودا ضد القصف بمشاركة السكان المتضررين من الحرب،

وتم تدشين الحملة حسب تعميم صحفي صادر عن المجموعة بإعداد سلسلة من الملصقات والصور التي تطالب العالم  بإنهاء القصف العشوائي على المدنيين، الذي يمارسه سلاح الجو السوداني على المدنيين في جنوب كردفان والنيل الأزرق ودارفور.

وتتزامن هذه الحملة التي انطلقت من كاودا مع الذكرى الثالثة لتجدد الحرب في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، وتدعو العالم للتضامن مع الضحايا ومساندتهم.

في السياق نشرت المجموعة السودانية للديمقراطية أولا  صوراً  لأشخاص متجمعين حول مستشفيات ومدارس ومساجد وكنائس تعرضت للقصف الجوي وهم يحملون لافتات تطالب بوقف القصف على المنشآت المدنية