التغيير : وكالات تعمل غوغل على بناء ما يمكن وصفه بأكبر مخزن للمعرفة في تاريخ البشرية، وهي عبارة عن تقنية جديدة تطورها الشركة تقوم بجمع المعلومات من الإنترنت ووضعها ضمن قاعدة بيانات واحدة من الحقائق والأشخاص والأشياء والربط بينها.

وبحسب تقرير نشره موقع مجلة “نيو سايانتيست”، فإن دقة هذه التقنية الجديدة التي تُطلق عليها غوغل اسم “نوليدج فولت” Knowledge Vault قد وصلت إلى مستوى يتيح للروبوتات والهواتف الذكية فهم أسئلة البشر.

وتعد التقنية بأن تُصبح غوغل قادرة على إجابة الأسئلة بشكل مُباشر وأكثر شمولاً وذكاءً من خدمة البحث الحالية.

والتقنية الجديدة هي عبارة عن نظام يقوم بتخزين المعلومات بشكل تستطيع كل من الآلات والبشر قراءتها. وفي حين أن قواعد البيانات التقليدية تتعامل مع أرقام، تقوم التقنية الجديدة بالتعامل مع الحقائق.

وتمكنت “نوليدج فولت” من تجميع 1,6 مليار معلومة حتى اليوم، من بينها 271 ما هو مُصنف على أنه “حقائق مؤكدة”، وهي ما تُقرر خوارزمية غوغل بأن احتمالية صحته تتجاوز الـ 90 بالمئة.

ولا تتوفر المعلومات حول موعد قيام غوغل بدعم خدمات بحثها بهذه التقنية الجديدة التي ما زالت في طور جمع المعلومات وتنسيقها.