التغيير: سوناـ الخرطوم ناقض والي الخرطوم يوم أمس وزير المالية الاتحادي فيما يتعلق برفع الدعم عن السلع بتأكيده على بقاء الأسعار وتحاشي الحكومة اتخاذ اي قرارات بزيادة أسعار السلع

في وقت كان فيه وزير المالية قد أكد بوضوح استمرار حكومته في سياسات التحرير ورفع الدعم

واتخذت الآلية العليا للمعالجات الاقتصادية والاجتماعية بولاية الخرطوم في اجتماعها اامس برئاسة والي الخرطوم د. عبد الرحمن الخضر عدداً من التدابير لزيادة المعروض من السلع الأساسية عقب تصاعد أسعارها وأكدت الآلية أن الحديث الذي أدلى به وزير المالية الاتحادي في مؤتمر القطاع الاقتصادي بالولاية لم يتحدث عن رفع الدعم عن السلع المدعومة خلال هذه الأيام أو موازنة العام القادم وإنما كان المقصود منه أن البرنامج الاقتصادي الخماسي يتحدث عن رفع الدعم خلال الخمس أعوام القادمة وليس الآن وبناءً على ذلك فان تعرفة المواصلات لن يطرأ عليها أي زيادة وهي نفس الواردة في آخر تعرفة صادرة من الولاية .

وأعلنت الآلية عن تسلمها تصديق بـ 5 ألف طن ذرة من المخزون الاستراتيجي سيتم تسليمه لمنتجي الدواجن للمساهمة في تقليل تكلفة الإنتاج وخفض الأسعار كما قررت الآلية طرح كميات كبيرة من السلع الأساسية في مراكز التوزيع الموجودة داخل المؤسسات والموجودة بالشوارع والأسواق حيث تقرر طرح الدواجن بواقع (30) جنيه لكيلو الفراخ و(27) جنيه لطبق البيض و35 جنيه لكيلو اللحوم الحمراء كما سيتم طرح عدد من السلع وهي السكر والزيت والأرز والعدس والفول والشاي بهذه المراكز .

من جهته أكد بدرالدين محمود وزير المالية، مضي الحكومة قدماً في سياسة رفع الدعم عن السلع الاستهلاكية، قائلاً إن البرنامج الخماسي الذي ستتبعه الدولة خلال الفترة من 2015-2019م يتخذ من التحرير الاقتصادي المنضبط منهجاً، وإن البرنامج وضع ليواكب المرحلة الدستورية المقبلة لخمس سنوات تبدأ من العام 2015، ونوه إلى أن محاور البرنامج تشتمل على الاستمرار في الحزم التي تؤدي إلى إعادة هيكلة الدعم خروجا من دعم الاستهلاك إلى الإنتاج وتقوية دعم الفئات الضعيفة، وقال في كلمته أمام مؤتمر القطاع الاقتصادي للمؤتمر الوطني ولاية الخرطوم بقاعة الصدقة إن ملامح البرنامج الخماسي تتخذ من التحرير الاقتصادي منهجا على أن يكون منضبطا بضوابط الشريعة الإسلامية