التغيير : الجريدة إعترف والى ولاية الخرطوم عبدالرحمن الخضر بعجز ولايته عن مواجهة إرتفاع السلع فى ظل وجود سياسة التحرير الإقتصادى بقوله " ما عندنا حل مع سياسة  تحرير الأسعار ".

 لكنه عاد ليؤكد إمكانية تخفيض الأسعار من خلال وفرة الإنتاج. وتعهد بتخفيض أسعار السلع خلال إسبوع وقال ” إن شاء الله الأسعار تنزل فى الأسبوع الجاى “.

 وقال “زمان كنا بنقول قفة الملاح لكن هسة قفة مافى ، نحن نتكلم عن توفير 7 سلع وباقى الحاجات ما عندنا بيها شغلة”.

وبرر الوالى إرتفاع اسعار الفراخ وقال إن الإرتفاع نتيجة لأسباب جوهرية خصها فى إرتفاع الأعلاف واضاف “يجب علينا تخفيض أسعار الأعلاف ” ونوه إلى أمكانية خفض سعر الفراخ إلى 8 جنيهات من السعر الأصلى للكيلو.

 وقطع بإكتفاء البلد من سلعة السكر بنهاية العام الحالى وأرجع إرتفاع سعر الزيوت لقلة إنتاج الحبوب الزيتية فى الموسم الماضى ، وكشف عن دعم وزارة المالية لولايته من المخزون الإستراتيجى للذرة لتخفيض أسعار الأعلاف ، معلناً خفض أسعارها بنسبة 50% ، وطالب خلال مخاطبته مبادرة رابطة المرأة العاملة للحورا المجتمعى بقاعة الشهيد الزبير أمس ، المواطنين بكتابة مساهماتهم ورؤيتهم بقوله ” أى زول عندو رؤية يكتبها ويرسلها لينا ” وأضاف ” أن الحوار سيكون شاملاً وسيناقش النظام المناسب لحكم وإدارة البلاد وإرتفاع الأسعار .