التغيير : آخر لحظة كشفت الهيئة الفرعية لعمال مستشفى الخرطوم التعليمى عن منع السلطات لما يقارب "400" من منسوبيها من الدخول لمبانى النقابة لعقد إجتماع طارئ مع اللجنة العليا المكلفة لمتابعة قضية مستشفى الخرطوم ومناهضة محاولات التجفيف .

وأكد عمارة داؤود الناطق الرسمى بإسم الهيئة فى تصريحات عقب الإجتماع إمهال الهيئة الفرعية لعمال مستشفى الخرطوم النقابة العامة فترة إضافية جديدة لإستكمال الإتصالات لجهة وقف الصعيد لقضية تجفيف المستشفى ، معلناً عن إشتراطات جدية تقدمت بها الهيئة للجنة تمثلت فى المطالبة بإعادة قسم النساء والتوليد وماكينات غسيل الكلى والتراجع عن إتخاذ أى خطوة جديدة لنقل وتكسير أقسام المستشفى ونقلها لأماكن أخرى.

 وأكد عمارة أن الموقف يتطلب ممارسة اقصى درجات ضبط النفس ، لأفتاً إلى أنهم تمكنوا من عقد إجتماع مع اللجنة بعد صعوبة وشد وجذب مع السلطات .

مشيراً إلى أن العاملين طالبوه بعقد إجتماع طارئ مع اللجنة بعد أن طال أمد عام إفادتهم بأية مستجدات بشأن ما يدور داخل المستشفى ، مضيفاً أن اللجنة إعتذرت عن التأخير بحجة أنها لم تستكمل جهودها وأنها عقدت عدة إجتماعات مع وزير الصحة الإتحادى بحر إدريس أبو قردة ، الذى وعد خيراً ، وأكد عمارة أن الصراع حول المستشفى ليس مع البروفسير مأمون حميدة ، مشيراً إلى أن اللجنة أمنت على أن يصبح المستشفى مرجعياً يقدم خدمات المستوى الثالث .