التغيير : اليوم التالي قال محى الدين تيتاوى رئيس إتحاد الصحافيين " ترشيحى لدورة جدية فى الإتحاد ليس بيدى لأن الخيارت أصبحت ليست للأشخاص ".

 وأضاف ” من الصعب أن يقول الشخص أنا عايز وأنا ما عايز “. وزاد ” لو خيرونى فسأقول لهم أنا ما عايز ولكن إذا قالوا أمشى فى ستين داهية فسأمشى “. واشار تيتاوى فى حوار مع (اليوم التالى) إلى أنه صرف النظر عن قرار السفر إلى ليبيا لأن البعض ( لم يسمهم ) فرحوا لذهابه.

 وأضاف ” والله كان عندى نية أمشى لكن فى ناس كده فرحوا بالتالى خليت السفر ” متهماً بعض الصحافيين بإدخال اسلوب الشتائم والإتهامات الباطلة وغير الصحيحة التى عكروا بموجبها الأجواء الصحفية وما زالوا يمضون فى هذا الطريق – على حد تعبيره – وحذر من أن ذلك يعرض الصحافة إلى المهازل .