التغيير : الانتباهة قلل الخبير الزراعى أنس سرالختم من إمكانية معالجة مشكلة الإعسار من الجهات المختصة.

مشيراً إلى تكرار ذات الأخطاء السابقة ، وذلك بإتباع سياسات زراعية تستهدف مساحات كبيرة دون توفير مدخلات زراعية كافية وتمويل ، ما يجعل المزراعين يدخلون فى مديونيات مع البنوك تنتهى بالسجن.

 واشار أنس لـ ” الإنتباهة ” أن المسؤولية الكاملة فى القطاع الزراعى تقع على عاتق وزارة الزراعة وليس البنك الزراعى ، فالوزارة هى المسؤولة عن التقاوى وتخزينها ، وأكد أن مشكلة الزراعة لا تحل بواسطة الوزارات والإتحادات .