التغيير : السوداني لقى (31) شخصاً من السودانين العائدين من دولة الجنوب ، بينهم أطفال ونساء حتفهم بولاية سنار ، بسبب الأوضاع الصحية الناجمة عن الخريف ولدغات الثعابين .

 ورسم ناظر قبائل رفاعة والنائب البرلمانى يوسف أبروف ، فى تصريحات صحفية بالبرلمان أمس ، صورة قاتمة لأوضاع (70) ألفاً من العائدين من الجنوب بولايتى سنار والنيل الأزرق ، وقال إنهم يعيشون تحت ظلال الأشجار على الرغم من الأمطار الغزيرة التى هطلت فى خريف هذا العام ، لافتاً إلى أنه لم تقدم لهم أى خدمات كافية فى مواقعهم .


وقال ابروف ( العائدون يلتحفون السماء ويشربون ماء الأمطار ) . مشدداً على ضرورة تنفيذ توجيهات رئيس الجمهورية الخاصة بفتح المسارات وتحديد سكن للعائدين وتوفير حفائر للمرعى ، كاشفاً عن ترتيبات تتم لمقابلة رئيس الجمهورية .