التغيير : السوداني حدد المؤتمر الوطنى مواصفات ومعايير بلغت (18) معياراً ، قال إنه توخى فيها الضبط الشديد لإختيار مرشحه للرئاسة ورئاسة الحزب وإختيار مرشحيه لولاة الولايات.

 وقال إن مرشحه لرئاسة الجمهورية ينبغى أن يتسم بصفات “القوى الأمين والحفيظ العليم ، وأن يكون ليناً فى غير ضعف ، وقوياً فى غير عنف ، وجواداً فى غير إسراف ، ومقتصداً فى غير بخل”.

 واضاف ” وكذلك لا يصانع ولا يضارع ، يعنى ما يشتغل بزنس ” .

 وشدد الوطنى على أن مواصفات مرشحه للرئاسة ، تتمثل فى أن يأمن الأبرار ويخاف الفجار ، ولا يغلق بابه دون حاجات الناس ، بجانب حسن الخلق والمؤهل العلمى المناسب والوسطية والإعتدال وسعة الافق وقوة البصيرة ومبادرته وخبرته .

 ودعا رئيس قطاع التنظيم بالمؤتمر الوطنى ، حامد صديق ، فى تصريحات محدودة بالمركز العام لحزبه ، أمس ، عضوية حزبه أن تتقى الله فى إختيارها لمرشحيها ، بإعتبار أن الأمر عبادة لله ، وقال ” نذكر عضويتنا إذا قدمت شخصاً ، وأنت تعلم أن هنالك من هو أصلح منه فقد خنت الله ورسوله . نحن نذكر عضويتنا بذلك عشان نخرج الناس من التكتلات ، نحن دايرين كل زول يبرئ نفسهو أمام الله “.

 مشيراً إلى  أن إختيار مرشح الحزب لرئاسة الجمهورية يبدأ من المجلس القيادى للحزب ، عبر إختيار (5) مرشحين يدفع بهم لمجلس الشورى القومى الذى يعمل على ترتيبهم ويدفع بمرشح واحد منهم للمؤتمر العام للحزب .

واشار صديق إلى أن إختيار مرشحيه لولاة الولايات ، يبدأ بإختيار مجلس الشورى لحوالى (7) أشخاص ، ليختار منهم مؤتمر الولاية (5) يدفع بهم للمركز لإختيار مرشح الولاية لمنصب الوالى .