التغيير : حسين سعد كشفت اليونسيف عن تلقيها منحة جديدة من المكتب الأوروبي للشئون الإنسانية (إيكو) تبلغ حوالي إثنين مليون يورو تخصص لدعم الجهود المتواصلة لمواجهة سوء التغذية بين الأطفال في السودان.

وقالت أن حوالي نصف مليون طفل يعانون من سوء التغذية الحادة سنويا في السودان ،وشددت المنظمة في بيان صحفي لها تلقت (التغيير الالكترونية) نسخة منه ان هنالك حاجة ملحة للإستثمار في خدمات التغذية للأطفال في السودان.

 ورحبت بالمنحة الجديدة من المكتب الأوروبي للشئون الإنسانية واعربت عن املها في أن تحذو المزيد من الشركاء حذو المكتب الاوروبي حتى نتمكن من المساعدة في إحداث تحول في الوضع الكارثي لسوء تغذية الأطفال في السودان.

وقال ممثل اليونسيف في السودان قيرت كابيلاري أن حوالي نصف مليون طفل يعانون من سوء التغذية الحادة سنويا في السودان أي بمعدل واحد من كل إثني عشرة طفلا تحت سن الخامسة.

وتغطي المنحة الجديدة من المكتب الاوروبي للشئون الإنسانية مدة ثمانية أشهر وتركز على علاج حالات سوء التغذية الحادة عن طريق تحسين تقديم الخدمات وتقوية خط أنبوب الأطعمة العلاجية ودعم مراقبة الوضع الغذائي للأطفال وتقوية تغذية البالغين والأطفال الصغار في أوضاع الطوارئ والمساعدة في تخطيط وتنسيق خطة وطنية متكاملة تلبي و تستجيب لأوضاع سوء تغذية الأطفال في السودان. وأكدت التزامها بدعم مكافحة سوء التغذية في السودان. وأقرت في ذات الوقت بان الطريق للوصول إلى كل طفل سوداني في حاجة لخدمات التغذية مازال طويلا.

 ومن جهته قال خبير ” أيكو” في السودان يرون  أيترسكاوت ان المنحة المالية ستمكن اليونسيف من الوصول إلى مائة ألف طفل يعانون من سوء التغذية الحادة وتقديم خدمات علاجية جيدة لهم في ولايات دارفور وكردفان والنيل الأزرق والبحر الاحمر والقضارف وكسلا.