التغيير : الخرطوم كشفت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونسيف) ، عن أن هناك أكثر من ثلاثة ملايين طفل سودانى خارج المدارس وأن 18% من الطلاب معرضون لخطر التسرب قبل إكمال الصف الثامن .

 

وطالبت الحكومة بإيلاء قضية التعليم الأهمية القصوى سيما بالولايات المتأثرة بالحرب.

 فى غضون ذلك دشن الإتحاد الأوربى برنامجاً بتكلفة إجمالية بلغت 12 مليون يورو يستهدف (500) ألف طفل .
وقال ممثل منظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونسيف بالسودان “جيريت كابيللرى ” فى مؤتمر صحفى بمناسبة تدشين برنامج المحافظة على إستمرار التلاميذ فى التعليم بمرحلة الأساس ” إن هناك حاجة ماسة لزيادة نسبة إلتحاق الأطفال للتعليم” وقال ” إن اليونسيف ووزارة التربية والتعليم وشركاء آخرين يعملون معاً بهدف الحد من عدد الأطفال المتسربين من المدرسة ، والتأكد من أن كل طفل فى السودان لديه حق الوصول إلى التعليم ” .
من جهته أعلن رئيس بعثة الإتحاد الأوربى بالسودان “توماس يوليشنى” إن البرانمج يهدف إلى زيادة معدل إكمال مرحلة الأساس وزيادة فرص الأطفال للحصول على تعليم الاساس فى السودان .
وأكد يوليشنى أن التكلفة الإجمالية للبرنامج تبلغ 12 مليون يورو ، وقال إن البرنامج شارك فى تنفيذه منظمتا يونسيف ومنظمة رعاية الطفولة السويدية ، مبيناً أن البرانمج يستهدف تعليم (500) الف طفل وتدريب (10) آلآف مدرس إلى جانب تأهيل ألف مدير مدرسة وتدريب (200) من أفراد نظم إدارة التعليم .