التغيير : الخرطوم يجتمع وفد من قيادات الجبهة الثورية برئاسة مالك عقار ورئيس حزب الامة القومي الصادق المهدي اليوم برئيسة مفوضية الاتحاد الافريقي نكوسازانا دلاميني زوما ورئيس الالية رفيعة المستوي ثامبو امبيكي 

باديس ابابا للتشاور حول عملية احلال السلام الشامل وفقا لاعلان باريس الموقع بين الجبهة الثورية وحزب الامة .

في وقت تقوم فيه قيادات الجبهة الثورية بجولات مشاورات في افريقيا والدول المؤثرة، وقال عبدالواحد محمد احمد نور رئيس حركة تحرير السودان ونائب رئيس الجبهة الثورية لراديو دبنقا أمس الاول ، ان الجبهة الثورية ورئيس حزب الامة تلقيا دعوة مباشرة من الاتحاد الافريقي ورئيس الالية رفيعة ثامبو امبيكي حول كيفية احلال السلام الشامل بالسودان وعملية التغيير وليس للتفاوض مع النظام .

واوضح ان وفد الجبهة الثورية الذي يضم الرئيس ونوابه سيصلان الى اديس ابابا لاجراء المشاورات مع الاتحاد الافريقي والوسيط امبيكي ، واوضح ان لقاء اديس اليوم هو لقاء تشاوري ولا علاقه له مطلقا بالمفاوضات مع النظام او اللقاء معه ، مشيرا الى ان وفد الجبهة سيلتقي ايضا في اديس ابابا بسفراء الدول بالاتحاد الافريقي.

وحول نشاط وفد الجبهة الثورية المنتظر في اديس ابابا ، كشف عبدالواحد ان وفد الجبهة سيعقد خلال رحلته لاديس ابابا لقاءا مع رئيس حزب الامه حول المستقبل والجولات التي تقوم بها الجبهة الثورية والامام المهدي بشان اعلان باريس .

وكشف عبدالواحد كذلك عن جولات تعتزم قيادة الجبهة الثورية القيام بها في افريقيا والدول المؤثرة ، وشدد على ان الجبهة الثورية تعمل من اجل التغييرالشامل في السودان ، والمجتمع الدولي مساعد فقط باعتبار ان الوضع في السودان كما يقول عبدالواحد محتاج الي تدخل دولي